ما حقيقة إغلاق مطار كسلا من قبل مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة؟

إذا لم يكن لديك الوقت الكافي للاطلاع على قصتنا في «مرصد بيم» اليوم، إليك الخلاصة:

 ما حقيقة إغلاق مطار كسلا من قبل مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة؟

 

في العاشرة من صباح الجمعة نشر “إعلام المجلس الاعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة”، على فيسبوك منشور مقتضب فحواه أنه:

“تم إغلاق مطار كسلا “.

أنباء إعلام المجلس الأعلى، وهو موقع ويب إخباري وإعلامي، كما يعرف نفسه، تدولتها من بعده جملة من الصفحات والمواقع ووكالات الأنباء المحلية والإقليمية مثل العربية  وصفحة شبكة أخبار السودان، التي يتابعها أكثر من ثلاثة وأربعين ألف متابع، والحدث السوداني التي يتابعها أكثر من مليون متابع.

ونقلت مواقع إخبارية محلية على لسان مدير العمليات بمطار كسلا عبد الرحمن حامد نفيه “ما أُشيع عن إغلاق مطار كسلا أمام حركة الطيران”.

وللتقصي بصورة متأنية حول الأنباء المتضاربة، والمسافة بين إعلان المجلس ونفي مطار كسلا، راجعت بيم ريبورتس حركة الطيران من وإلى مطار كسلا للأيام الماضية، وذلك بالاستعانة بمنصة “Flight Radar 24″، حيث اتضح أن الرحلة رقم (J4310) التي تتبع لشركة بدر للطيران مجدولة للهبوط بمطار كسلا عند الثامنة والنصف من صباح اليوم السبت قادمة من مطار الخرطوم الدولي، فيما رصدنا رحلة أخرى بالرقم (J4311) تتبع لنفس الشركة مجدولة للإقلاع متجهة لمطار الخرطوم عند الساعة التاسعة والنصف من صباح نفس اليوم. ومن المعلومات التي توفرها المنصة أن الشركة قد جدولت الرحلتين على نفس الطائرة التي تنتمي لعائلة (Embraer ERJ).

لم تتوفر معلومات كافية من قبل فلايت رادار -المنصة المعنية بمتابعة حركة الطيران بجميع أنحاء العالم- حول حالة الرحلتين سواء في هذا اليوم أو الأيام التي سبقته.

ولدى استفسار فريق بيم ريبورتس مطار الخرطوم للتأكد من هبوط الرحلة رقم (J4311) لمدرج مطار الخرطوم الدولي جاءت إفادة موظفة الإستعلامات بأن الطائرة قد هبطت بسلام، لكنها تأخرت في قدومها لتهبط عند الحادية عشرة من صباح الامس 25 سبتمبر 2021.

وكان مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة قد أعلن منتصف نهار الجمعة “رفع إغلاق مطار بورتسودان جزئياً لمدة 72 ساعة، تقديراً للظروف الانسانية”، حسب البوست المنشور بذات الصفحة.

ويعني قرار رفع الإضراب فعلياً أن فترة إغلاق المطار لم تتجاوز ساعتين؛ إذ أن المطار أغلق في العاشرة وحتى الثانية عشر ظهراً بالتقريب.

وبالتواصل مع الموظف المسؤول ببرج المراقبة بمطار كسلا في وردية الجمعة أوضح أنه سمع بهذه الأخبار، ولكنه لم يشهد أيا منها، وحسب قوله فإن مطار كسلا قد قام بخدمة جهتين منذ يوم الخميس، الأولى رحلة تتبع لشركة بدر للطيران، والثانية لبرنامج الغذاء العالمي (WFP)، مشيراً إلى أن يوم الجمعة الذي أعلن فيه إغلاق المطار هو في الأصل يوم عطلة بالمطار، ولا توجد أي رحلات مجدولة خلاله. وأوضح أن المطار يعمل بطريقة اعتيادية ولم يطرأ على عملياته الروتينية أي تغيير.

وبالمحصلة فإنّ أنباء الإغلاق التي تداولتها الوكالات والصفحات الإخبارية، ربّما أكسبت الحدث زخماً يفوق تفاصيل ما جرى فعلياً على الأرض، وينافي الوقائع الفعلية في مدرج المطار.

الخلاصة:

ما حقيقة إغلاق مطار كسلا؟

مضلل

 

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
سياسي

كيف تحولت الوثيقة الدستورية إلى توازن حرج على حافة التحول الديمقراطي والانقلاب العسكري؟

في الذكرى الثالثة لتوقيع الوثيقة الدستورية، بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي المحلول، والتي كان من المؤمل أن تمهد الطريق إلى تحول ديمقراطي ينتهي

المزيد