ما حقيقة حجب بعض مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان؟

ما حقيقة حجب بعض مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان؟

صباح اليوم عجت مواقع التواصل الاجتماعي بتساؤلات من قبل مستخدمين حول حقيقة حجب بعض التطبيقات، وذلك بسبب عدم قدرتهم على الوصول لآخر الأخبار وواجهات المستخدم في تلك التطبيقات، فيما نصح آخرون  باستخدام الشبكة الافتراضية الخاصة “VPN”، بغية الوصول إلى المواقع وتطبيقات التراسل الفوري.

فريق “بيم ريبورتس” تحقق حول هذه الإدعاءات عبر استبيان سريع، بالإضافة إلى إختبارات عبر تطبيق المصدر المفتوح لتداخل الشبكة “OONI” عن طريق فحص اتصال الويب للمواقع وفحص تطبيقات المراسلة الفورية، ووجدنا بالفعل أن الوصول لهذه المنصات غير ممكن عبر شبكتي (زين) و(كنار) للإتصالات.

وأفاد أحد المستجيبين للإستبيان أنه كان يتصفح فيسبوك عبر التطبيق مستخدما شبكة (زين)، ولكن عند الساعة الثانية صباحا أصبح غير قادر على تحديث المحتوى المعروض، إلا عندما قام بالإتصال بالـ VPN.

وأكدت إفادات أخرى بذلها مستخدمون عن عدم قدرتهم على استخدام التطبيقات عن طريق شبكة (كنار).

أما فيما يخص نتائج التحقق عن طريق OONI، بالنسبة لشبكة “زين” فقد وجدنا أن المنصات المحجوبة من الوصول إليها هي فيسبوك وفيسبوك مسنجر، وسيغنال وتيليغرام، و كان أول إختبار لتوفر تطبيق واتساب عبر OONI عند الساعة الثانية وأربعين دقيقة صباحا، و قد وجد أن التطبيق محجوباً، و هو ما تعضده الإفادة السابقة لأحد المستجيبين للإستبيان.

أما بالنسبة لشبكة كنار فقد وجدنا أن المنصات المحجوبة من قبل شركة زين نفسها محجوبة من قبل شركة كنار بالإضافة إلى بعض خدمات قوقل مثل بريد قوقل الإلكتروني (جيميل).

وبالنسبة لتطبيق واتساب فقد ظل متاحاً للوصول عبر الجوال، أما نسخة (واتساب ويب) فقد كانت محجوبة عن الوصول.

أما فيما يخص شبكتي سوداني و MTN  فقد وجدنا أن الوصول متاح للمنصات المذكورة مسبقا.

الخلاصة:

ما حقيقة حجب بعض مواقع التواصل الإجتماعي بالسودان اليوم؟

صحيح

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
مجلس الأمن الدولي لم يطلب تسليم المسؤولين عن انقلاب 25 أكتوبر في السودان إلى المحكمة الجنائية الدولية
مرصد بيم

ما صحة المنشور الرائج حول طلب مجلس الأمن الدولي تسليم انقلابيي 25 أكتوبر في السودان إلى المحكمة الجنائية الدولية؟

ما صحة المنشور الرائج حول طلب مجلس الأمن الدولي تسليم انقلابيي 25 أكتوبر في السودان إلى المحكمة الجنائية الدولية؟ مضلل تداولت العديد من الصفحات والحسابات

المزيد