كيف تهزم المواقع الإلكترونية الحكومية مشروع التحول الرقمي في السودان؟

أعلنت الحكومة السودانية، السبت الماضي، إطلاق سياسات واستراتيجية عشرية للتحول الرقمي، مع مطلع نوفمبر المقبل،  وقال وزير الاتصالات والتحول الرقمي، هاشم حسب الرسول، إن الاستراتيجية برعاية رئيس الوزراء.

وتكمن أهمية التحول الرقمي في أنه يساعد المؤسسات الحكومية على مواكبة متطلبات المواطنين والمحافظة على ثقتهم وتقديم الخدمة لهم عبر أيسر السبل. ويفتح التحول الرقمي المجال للحكومات و الشركات للمنافسة بشكل أفضل في بيئة اقتصادية تتغير باستمرار استجابة للتطورات التكنولوجية.

والتحول الرقمي هو عملية تطبيق التقنيات الرقمية لتجديد طريقة إنجاز الأعمال، وعماده الموقع الإلكتروني. فهل المواقع الإلكترونية الحكومية على استعداد لمواكبة هذا التحول المهم في حاضر اليوم؟. أم أنها ستهزم المشروع؟

من أجل الإجابة على هذه التساؤلات  بحثت “بيم ريبورتس” عن حال التحول الرقمي في السودان، متطرقة لأهم مكوناته الأساسية بالنسبة للعمليات والخدمات الحكومية التي يمكن إنجازها رقمياً ، ألا وهي المواقع الإلكترونية.
و تعتبر المواقع الإلكترونية بمثابة البوابة الرئيسة التي يتمكن متلقي الخدمة عبرها من الولوج لنافذة الوصول إلى  الخدمات والمعاملات  والمعلومات الحكومية.

أجرى فريق بيم ريبورتس  مسحاً  إيجازياً  للمواقع الإلكترونية الحكومية فيما يتعلق بتشفير الإتصال عبر شهادة  “SSL” و حداثة البيانات و المعلومات التي تعرضها المواقع  الإلكترونية الحكومية  بالإضافة إلى التقارير و الأخبار و الالتزام بمبدأ الشفافية في تمليك المعلومات للمواطنين. واعتمد الفريق على  موقع حكومة السودان الإلكترونية كمصدر هادٍ لمواقع الوزارات.

 فيما يلي المواقع الإلكترونية الحكومية التي أخضعها الفريق  للفحص  والدراسة :

1. وزارة العدل: moj.gov.sd

يعرض الموقع العديد من المعلومات الحديثة نوعيا فيما عدا بعض الملاحظات التي لا تؤثر على نوع الخدمة التي يقدمها الموقع. صفحة الوثائق و المستندات تعرض القوانين ومشاريع القوانين و الجريدة الرسمية “الغازيتا” بالإضافة إلى أخبار الوزارة و توضيح لإجراءات إجراء العقد. صفحة ركن القانونيين تحتوي على خمسة صفحات فرعية ، أربع منها لا تتضمن  أي محتوى ، أما الخامسة تسمى إستمارات القانونيين: و هي صفحة غنية بكشوفات و نتائج الإمتحانات و الترقيات ، بالإضافة إلى نماذج إستمارات لطلبات خاصة بالوزارة و موظفيها. أيضا تحتوي على جداول برامج تخص الفعاليات الخاصة بالوزارة أو التي تشارك بها.

بوابة “خدمات إلكترونية” تعنى بالسجلات التجارية الإلكترونية، عند النقر عليها يتم طلب إسم الدخول و رمز السر، الواضح أن صلاحية الدخول لها محصورة لعدد معين دون توضيح أي معلومة عن نوع الخدمات الذي يقدم للمواطن عن طريق هذه البوابة. أما فيما يخص صفحة مجلتي الميزان و العدل آخر عددين قد صدرا في العام 2020. تجدر الإشارة لوجود بوابة رئيسة تقود لإجتماع مجلس وزراء العدل العرب الدورة 34، بينما شهد المجلس عدة إجتماعات بعده.

أما فيما يتعلق بتشفير الإتصال لتأمين التصفح، فالموقع يحتوي  على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال الآمن.

2. وزارة الدفاع: mod.gov.sd

الموقع لا يعمل

3. وزارة الصحة: fmoh.gov.sd

الموقع لا يعمل

4. وزارة الداخلية: moi.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

يعرض الموقع  معلومات عن الوزارة “نبذة تاريخية و الإختصاصات و الرؤيا و الرسالة”

صفحة “قيادة الوزارة” غير محدثة و لا توجد بها معلومات في الأصل بينما لا تزال تعتبر أن هنالك وزير دولة بوزارة الداخلية – يفترض أن تعرض معلومات عن الوزير و قائد عام الشرطة و المفتش العام. صفحة “وحدات الوزارة” تحتوي على ستة صفحات فرعية للتعريف بوحدات الوزارة، ثلاثة من هذه الصفحات لا تتضمن أي محتوى، بينما الإثنتين المتبقيتين تتمثل في صفحة “رئاسة الشرطة” التي تعرض ملخصا لتطور الشرطة السودانية بجميع أفرعها و مواكبتها للتطور التقني عبر عدد من المشاريع التي نفذتها الوزارة. صفحة جامعة الرباط الوطني تعرض نبذة تعريفية عن الجامعة ، أما صفحة “معتمدية اللاجئين” فتعرض نبذة تاريخية بالإضافة لمهام واختصاصات المعتمدية.

من الواضح أن الموقع لم يحدث في آخر عامين بسبب وصفه لإنقلاب الثلاثين من يونيو 1989 ب”ثورة الإنقاذ الوطني” على صفحة المعتمدية.

أما صفحة الخدمات الإلكترونية  فالناظر إليها  من الوهلة الأولى يتوق شوقا للتبحر بالخدمات التي تقدمها الوزارة و لكنه يصدم بالواقع لاحقا. تحتوي الصفحة على أربعة عناوين رئيسة (التسجيل للرقم الوطني ، و متابعة إصدار البطاقة الشخصية ، و التأشيرة الإلكترونية ، و متابعة إصدار الجواز) لكن جميعها لا تعمل!

محاسن الموقع:

عند النقر على صفحة “إستعلام المخالفات الإلكترونية”يقودنا المتصفح إلى صفحة دائرة شؤون الأجانب و تحتوي على معلومات تخص المستندات المطلوبة لضمان طالب تأشيرة دخول لجمهورية السودان و يمكن أيضا تنفيذ الطلب عبر الإنترنت بالإضافة إلى إمكانية إستخراج بطاقة أجانب من أصول سودانية. يمكن إكمال كل الإجراءات عبر الإنترنت و هو ما يعتبر تقدما نوعيا بالنسبة للوزارة.

“المرشد العام لتسهيل أداء الأعمال” يحتوي على قوائم غنية بخطوات و إرشادات للتعريف بكيفية إكمال الإجراءات الخاصة بجميع إدارات وزارة الداخلية ، سواء المستندات المطلوبة أو المدة المحتملة لإكمال الإجراء.

5. وزارة الإتصالات و التحول الرقمي: mtdt.gov.sd

الموقع لا يعمل

6. وزارة التعليم العالي و البحث العلمي: mohe.gov.sd

الموقع لا يعمل

7. وزارة الثقافة والإعلام: mininfo.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح ، و المفاجئ للزائر أن شعار الوزارة غير محدث. الموقع غني بالمعلومات و يجدد بإستمرار على مستوى الأخبار و الفعاليات. يرصد الموقع الأخبار التي تخص السودان في الأخبار العالمية و يعرض معلومات عامة عن السودان كالمناخ و تاريخ تأسيس جمهورية السودان و التنوع السكاني و الأديان المختلفة و الإقتصاد و غيرها الكثير من المعلومات العامة.

لم يتم تحديث الموقع فيما يخص الأعياد و العطل الرسمية حيث أنه لا زال يعتبر أن الثلاثين من يونيو بمثابة ذكرى لثورة الإنقاذ الوطني“.

8. وزارة الري والموارد المائية: wre.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

المحتوى البصري للموقع من تصميم و غيره مميز نوعيا ، و تجدر الإشارة إلى أن الموقع غني بالمعلومات مثل الأخبار الحديثة لأعمال الوزارة و الفعاليات التي تشارك فيها بالإضافة إلى نبذة عن موارد و تاريخ السودان و السيرة الذاتية للوزير و بعض الوزراء السابقين. بالإضافة إلى معلومات عن وحدات الوزارة و الإدارات و الشركات و الأجهزة و المراكز التي تقع تحت سلطتها و يوضح أهداف و اختصاص كل منها على حدى. أيضا يعرض الموقع معلومات متعلقة بخدمات الوزارة (المياه الجوفية و الري و الموارد المائية). بالإضافة إلى الفرص المتوفرة بالوزراة من تدريب ووظائف و عطاءات و  الإجراءات و المستندات المطلوبة لطلب الخدمة (توجد استمارة رقمية لطلب الخدمات).

عند النقر على صفحة المكتبة الإلكترونية وجدناها خاوية على عروشها.  أما معارض الصور و الفيديو تحتوي على عدد من الصور و مقاطع الفيديو التي توثق لبعض مشاريع و فعاليات و ممتلكات الوزارة. يوجد قسم لتلقي الشكاوى من المواطنين عبر إستمارة رقمية و توجد نسخة إنجليزية من الموقع إلا أن بعض المواد التي لم تتم ترجمتها.

9. وزارة العمل و الإصلاح الإداري: hrl.gov.sd

الموقع لا يعمل.

10. وزارة الطاقة و النفط: mopg.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

موقع الوزارة كبير جدا و متشعب و يحتوي على معلومات  وفيرة لكنها ليست حديثة، و يعرض الموقع آخر الأخبار المتعلقة بأنشطة الوزارة. بالموقع العديد من الصفحات مثل صفحة “مشروعات” التي تعرض بعض المعلومات الموجزة المتعلقة بمشروعات الوزارة، آخر المعلومات المنشورة عن المشاريع كانت منذ العام 2016. أما صفحة “عطاءات” تعرض المناقصات المتوفرة التي تعرضها الوزارة بالإضافة لجميع المعلومات المتعلقة بالمناقصة. توجد صفحة منفصلة بغرض المشاركة بالمناقصات لكنها لا تعمل. صفحة “إختبار عينة” تعرض مقدمة عن تاريخ الوزارة فيما يتعلق بعمليات فحص العينات و تطلب من زوار الموقع أن يقوموا بتعبئة طلب إختبار العينة و لكن لا يوجد أي رابط لأي إستمارة. ما يثير السخرية أن صفحة “طلب معلومات نفطية” خاوية هي و صفحة “إلتحاق بدورة”  ، أما صفحة “أسعار خام النفط” فهي غير محدثة و قديمة.

صفحة “الإستثمار” تحتوي على ستة صفحات فرعية إلا أن ثلاثة منها فارغة من المحتوى (مناخ الإستثمار و فرص الإستثمار و الشركات المستثمرة).صفحة “دليل خدمات و إجراءات” تحتوي على المعلومات الكاملة للإجراءات و المستندات المطلوبة بغرض إكمال الإجراءات المراد إجراؤها بالوزارة. أما صفحة “المصافي” تحتوي على معلومات موجزة عن المصافي النفطية الموجودة بالسودان ، بالإضافة إلى صفحة “شركات التوزيع” التي تحتوي على أسماء شركات توزيع المنتجات النفطية الموجودة بالسودان.

صفحة “المركز الإعلامي” تحتوي على العديد من الصفحات المتشعبة ، أولها صفحة الأخبار التي تعرض الأخبار المتعلقة بعمل الوزارة -الأخبار حديثة حتى لحظة كتابة هذه المادة-. أما صفحة “متحف النفط” فتعرض موجزا لتاريخ النفط بالسودان لكن الصفحة لا ترقى لوصفها بالمتحف ، بالإضافة إلى صفحة “مجلة النفط و الغاز” صدر آخر عدد في العام 2015. صفحة “أفلام وثائقية” لا تحتوي على أي محتوى. عند زيارة صفحة “مركز الوسائط” وجدنا أنها تحتوي على قسمين ، الأول يختص بالصور ، هذا القسم يحتوي على صور ملتقطة من فعاليات الوزارة (تم إلتقاط آخر صور في الألبوم في العام 2016). أما الثاني يختص بمقاطع الفيديو حيث يوجد مقطعين فقط و هما مقطعان تجريبيان و لا يعملان حتى!. صفحة “الأحداث” فكرتها مميزة ، حيث تقوم بأرشفة الأحداث الخاصة بالوزارة و الإشارة إلى الأحداث المهمة القادمة حسب التقويم الميلادي كما هو موضح أدناه. المؤسف أنه لم يتم إدخال أي معلومات لهذه الصفحة في الماضي القريب.

صفحتي “إنشاء مستودع” و ” إنشاء محطة”  تعرضان  شروط و ضوابط و متطلبات إنشاء مستودع نفطي و إنشاء محطة خدمات نفطية. صفحة “البيئة و السلامة” تعرض رؤية و رسالة و مهام إدارة البيئة و السلامة ، بالإضافة لعرض السياسات العامة للبيئة و السلامة. أما “جهات تابعة” تعرض روابطا توجه المتصفح للمواقع الإلكرتونية الخاصة بالجهات التي تتبع للوزارة. عند النقر على صفحة “الترويج” يتم التوجيه لصفحة أخرى تخص الوزراة و عند تصفحها أدركنا أنها تعنى بالترويج لفرص الإستثمار في مجال النفط في السودان، حيث أنها تحوي معلومات مفصلة للمربعات النفطية و خرائط. الموقع باللغة الإنجليزية لكن الملاحظ أن إمتداد نطاق الموقع هو (.com) الذي عادة ما يعبر عن النشاطات التجارية و ليس الحكومية.

  فيما يخص صفحة “الدراسات و البحوث” ، بالموقع ورقتان بحثيتان و هما حديثتان (تم إصدار الورقتين في العام 2020). عنوانا الورقتين:

صفحة “التقديم للخدمة الوطنية” تعرض إعلانات الحوجة لمجندي الخدمة الوطنية لقضائها بإحدى مؤسسات الوزارة، الإعلان الموجود منذ العام 2020.

11. وزارة التنمية الإجتماعية: mosd.gov.sd

الموقع لا يعمل.

12. وزارة الشباب و الرياضة: mys.gov.sd

الموقع لا يعمل.

13. وزارة المعادن:

لا يوجد موقع للوزارة.

14. وزارة المالية و التخطيط الإقتصادي:mof.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

للموقع عدة صفحات تعرض كماََ ليس بالقليل من المعلومات نلخصها كالتالي:

  1. حول الوزارة: صفحة تتفرع منها عدة صفحات تعرض معلومات عن الوزارة برؤيتها و رسالتها و أهدافها و إختصاصاتها و المؤسسات التي تشرف عليها الوزارة و الوحدات التي توجه الوزير سياسياتها. بالإضافة إلى تعريف بتاريخ الوزارة و هوية الوزير و وكيل الوزارة و وكيل التخطيط بالوزارة. موقع الوزارة يحتوي على قانون الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض لسنة 2010 و لائحة الإجراءات المالية والمحاسبية 2011.
  2. الخطط و الإستراتيجيات: تعرض الصفحة ثلاث صفحات ، الأولى تعرض الموازنة للعام المعني و لكن ما وجدناه أن الموازنة المعروضة هي موازنة العام 2021 الصادرة في ديسمبر 2020 بيد أن المجلس المشترك لمجلسي السيادة و الوزراء أجاز الموازنة المعدلة للعام 2021 في سبتمبر. أما الصفحة الثانية تعرض البرنامج الخماسي للإصلاح الإقتصادي 2015-2019م و قد جار الزمان عليها. الصفحة الثالثة تعرض بعض المقالات المختصة بشؤون عمل الوزارة و هي لا تتخطى الآراء الإقتصادية لا أكثر و لا أقل. المفاجئ أن كل المقالات مكتوبة من قبل نفس الكاتب ( انعام محمد مصطفى ابوريدة) و غير معروف هل هي الكاتبة أم أنها المسؤول من إدارة الموقع ؟
  3. تقارير: هذه الصفحة متشعبة لعدة صفحات أخرى تعرض عدة تقارير كالتالي:
  • تقرير العرض الإقتصادي الذي يختص بعرض المستجدات الإقتصادية في العالم و تعكس أداء الإقتصاد الكلي و تقدم المعلومات الإقتصادية و البيانات الإحصائية من مصادرها الأساسية (آخر عرض تقرير موجود بالموقع صدر بالعام 2018).
  • تقارير نظام الخزانة الواحدة و نظام إدارة الموارد الحكومية.
  • ملفات الموازنة (الموجهات ، منشور إعداد الموازنة ، إستمارات الموازنة ، التخويل بالصرف “صفحة خاوية” ، بالإضافة إلى موازنة العام)
  • موازنات سابقة: تتوفر ميزانية 2016 و ملخص ميزانية 2015 فقط.
  • الحسابات الختامية: يتوفر تقرير واحد صادر في يوليو من العام 2021 فقط و هو يخص حسابات العام 2019.
  • الحسابات الشهرية: تتوفر التقارير التالية فقط:
  1. الأداء الشهري لموازنة العام 2021 م للفترة من مارسيونيو.
  2. الأداء الشهري لموازنة العام 2021 م للفترة من ينايرفبراير.
  3. الأداء الشهري لموازنة العام 2020 م للفترة من ينايرنوفمبر.
  • الحسابات السنوية: تتوفر التقارير التالية فقط:
  1. حصر الهيئات العامة والشركات الحكومية (لا يوجد نص يوضح تاريخ التقرير).
  2. الربع الثاني (النصف الأول 2017)
  3. الربع الأول من العام 2016
  4. الربع الثاني (النصف الأول 2016)
 
  1. خدمات عبر الموقع: بها العديد من الصفحات الفرعية و لكنها لا تعمل.
  2. هيكل الوزارة: بها قائمة منسدلة تعرض هيكل الوزارة بإيجاز ، لكن عند النقر على أي عنوان لم نجد أي محتوى يذكر.
  3. المكتب الإعلامي: يحتوي على عدة قوائم تعرض أخبار الوزارة و معرضا للصور (صور قليلة) و مكتبة للفيديو لكنها “خاوية على عروشها” بالإضافة للنشرة الإقتصادية (آخر عدد متواجد بالموقع بتاريخ 13 يونيو 2017). صفحة “مجلة الإقتصادي” بها ملف واحد و هو ليس بمجلة ، و إنما هو تقرير العرض الإقتصادي للعام 2014.
  • صفحة “الإعلام الإقتصادي” تحوي قالبا يبدو أنه لأحد منتديات الإنترنت و هو ما يبدو غريبا بعض الشيء.
  • توجد صفحة تحتوي على معلومات التواصل (أرقام الهواتف و البريد الإلكتروني و موقع الوزارة على الخريطة) بالإضافة إلى إستمارة تلقي الرسائل عبر البريد الإلكتروني.

توجد نسخة باللغة الإنجليزية من الموقع لكن بها القليل من العبارات لم تترجم بعد.

15. وزارة الحكم الإتحادي: fgc.gov.sd

الموقع لا يعمل.

16. وزارة الزراعة و الغابات: moaf.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

  • موقع الوزارة متواضع جدا حيث لا توجد به أي معلومات مفيدة ماعدا “المرشد القومي لتسهيل أداء الأعمال بوزارة الزراعة” بالإضافة إلى جهات الإتصال بالوزارة و هي نفسها أرقام هواتف شخصية و بريد إلكتروني شخصي (Yahoo) يخص أحد أعضاء فريق تقنية المعلومات بالوزارة.
  • صفحة “أخبار” بالموقع تعيد توجيه الزائر إلى مدونة “Blogger” و هي مدونة مواكبة لأخبار الوزارة لكن، ما الفائدة من وجود الموقع إذا كانت الأخبار تنشر على المدونة؟ أو العكس؟
  • الموقع يعرض عرضا إعلانيا للسمة المستخدمة بالموقع (Theme).

17. وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف: rfe.gov.sd

الموقع تحت التشييد.

18. وزارة التجارة و التموين: mit.gov.sd

الموقع لا يعمل.

19. وزارة الصناعة:

لا يوجد موقع.

20. وزارة الخارجية: mofa.gov.sd

الموقع لا يعمل.

21. وزارة الثروة الحيوانية: mar.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

يدعي الموقع أنه يقدم عددا من الخدمات لكن عند النقر عليها لا يعرض أي محتوى. أما مكتبة الموقع فتدعي تقديم تقارير و نشرات و دراسات و جداول و مجلات ، لكن لا يوجد به سوى مجلتين. الأولى المجلة الإحصائية السنوية للثروة الحيوانية للعام 2018 و الثانية الخارطة الإستثمارية السنوية للعام 2018. فيما يخص أخبار الموقع فيتم تحديثها أولا بأول بما يتعلق بأنشطة الوزارة و فعالياتها. صفحة “عن الوزارة” تعرض معلومات عن تاريخ الوزارة و هيكلها الإداري و سياساتها العامة و مهامها و إختصاصاتها و أهدافها الإستراتيجية و ملخصا عن القوانين و التشريعات البيطرية بالسودان.

يعرض الموقع معلومات للتواصل مع الوزارة كرقم الهاتف و البريد الإلكتروني و عنوان الوزارة، بالإضافة إلى إستمارة للتواصل عن طريق البريد الإلكتروني.

22. وزارة الإستثمار و التعاون الدولي: sudaninvest.org

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح، بالإضافة إلى أن إمتداد نطاق الموقع ليس حكوميا (.org) الذي عادة ما يتم ربطه بالمنظمات غير الحكومية و ليس المؤسسات الحكومية.

عنوان الوزارة يدعي أن الوزارة بالقرب من “فندق هيلتون” الذي تغير إسمه قبل عدة سنوات ، و هو ما يشير إلى أن الموقع غير محدث.

الموقع عبارة عن عرض إنشائي لمهام و إختصاصات الوزارة لا أكثر و المحتوى البصري للموقع ليس بالمستوى المطلوب لإغراء المستثمرين. فوزارة الإستثمار هي بوابة الحكومة للمستثمرين و يجب أن تقوم بمهمة جذب المستثمرين عن طريق توفير كافة المعلومات المهمة بالإضافة إلى تسيل سبل التواصل معها. لكن ما وجدناه بالوزارة يعكس إهمالا كبيرا على مستوى جذب المستثمرين ، فحتى أرقام الهواتف قديمة و ليست مبتدئة برمز إتصال السودان (249).

23. وزارة التنمية العمرانية و الطرق و الجسور:

لا يوجد موقع للوزارة.

24. وزارة النقل:

لا يوجد موقع للوزارة.

25. وزارة شؤون مجلس الوزراء: sudan.gov.sd

لا يحتوي الموقع على شهادة SSL الخاصة بتشفير الإتصال لتأمين التصفح.

تعرض الصفحة الرئيسة إصدارة تعرض أولويات الفترة الإنتقالية بالإضافة إلى صفحة تعرض السيرة الذاتية لرئيس الوزراء و آخر الأخبار المتعلقة بمجلس الوزراء و صفحة توجه لصفحة الشكاوى التي تحتوي على إستمارة رقمية لتلقي الشكاوي بالإضافة للخط الساخن لشكاوى مجلس الوزراء. صفحة “مجلس الوزراء” تعرض كشفا لوزراء الحكومة المشكلة بالعام 2021، أما صفحة “جمهورية السودان” تتشعب لعدة صفحات فرعية تعرض التالي:

  1. عن السودان: صفحة تعرض معلومات عامة عن السودان كمناخه و الديانات و الصناعات و الموارد و الفرص المتوفرة به. إلا أن المعلومات المتوفرة ليست حديثة بالقدر الكافي، فمثلا يعرض الموقع الإنتاج النفطي بالسودان للعام 2004 و أيضا أن مستويات الحكم قومية و ولائية و محلية ، حيث أنه لم يتم تحديث مستوى الحكم الإقليمي المجاز حديثا.
  2. نظام الحكم: تعرض تعريفا عن نظام الحكم بالسودان بالإضافة للوثيقة الدستورية للعام 2019 –لم يتم التحديث بتعديل 2020-.3.
  3. قضايا قومية: لا تعرض قضايا قومية ، بل تعرض الوثيقة الدستورية 2019 و الإطار العام لبرنامج الحكومة الإنتقالية 2019.4.
  4. مشاريع تنموية: تنقسم لقسمين ، القسم الأول “مشاريع زراعية” تعرض تعريفا موجزا عن التنوع المناخي بالسودان لا غير. أما القسم الثاني “مشاريع صناعية” تعرض تعريفا بالصناعة بالسودان و بعض الشركات الحاصلة على شهادة الجودة “أيزو”.

تعرض صفحة “الأمانة العامة” تعريفا تاريخيا عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الملاحظ أن هذه الصفحة لا تزال تصف إنقلاب الثلاثين من يونيو