ما صحة المنشور الرائج حول مداهمات أمنية لمقر يخص “ملوك الاشتباكات” ؟

ما صحة المنشور الرائج حول مداهمات أمنية لمقر يخص “ملوك الاشتباكات” ؟  

تداولت العديد من الصفحات و الحسابات الشخصية على موقع فيسبوك المنشور التالي:

"في عملية نوعية الأمن يقتحم مقر امن لملوك الاشتباكات الأمن القبض على (٥) من كتائب حنين وملوك الاشتباكات التابعة الحزب الشيوعي والحزب وكمية كبيرة ومتنوعة من السلاح إقتحمت قوة من جهاز المخابرات العامة مساء امس بيت أمن للجان المقاومة (ملوك الاشتباكات) بالصحافة محطة (٧) القبض على (٥) متهمين وضبط كمية كبيرة ومتنوعة من الأسلحة مدفونة داخل المنزل الذي كان المتهمون يقيمون فيه ويعيشون حياة طبيعية. وكانت معلومات قد توفرت للسلطات الأمنية جراء إستجواب العناصر التي تم إعتقالها من هذه اللجان خلال الثلاثة ايام الماضية ادلت بعدد من البيوت الآمنة الان يتم ملاحقة جميع البيوت الآمنة بواسطة الجهات الامنية"

ظهر هذا المنشور أولاً على صفحة باسم “خالد الباشا“، يتابعها أكثر من 10 آلاف من مرتادي فيسبوك، ولاحقاً تداولت المنشور العديد من الصفحات والحسابات الشخصية، ومواقع الكترونية.

وتبدو حملة ترويج المنشور هذه وكأنها نشاط منظم يستهدف نشر معلومات مضللة حول أنشطة المقاومة السلمية في السودان.

وعلى سبيل المثال، رصدت (بيم ريبورتس) تداول المنشور على الصفحات والحسابات التالية: 

م

اسم الصفحة/الموقع

عدد المتابعين

1

موقع الثوار 

موقع إلكتروني

2

السائحون

37,336

3

رعد الخريف 

1,298

4

عاجل نيوز

2,207

5

Ashraf Idris Mohammed

حساب شخصي

6

الأستاذ/ تهراقا حمد النيل

11,000

7

خالد البدري محمد علي

حساب شخصي

8

وزارة الداخلية السودانية

16,926

نشرت جميع هذه الصفحات والحسابات الشخصية بالتزامن، صوراً مرفقة مع المنشور التي روجت له، تعرض أسلحة و مدافع صغيرة ادعت أنها تخص مجموعة ملوك الاشتباك التي داهمت مقرها قوات الأمن.

تقصى فريق البحث في (بيم ريبورتس) حول الصور باستخدام تقنية البحث العكسي، واتضح أن الصور التي روجت لها الصفحات والحسابات المبينة أعلاه صور قديمة، تخص عملية مداهمة نفذها جهاز الأمن والمخابرات الوطني، في العام 2019م، لشحنة سلاح غير قانونية.

الخلاصة

ما صحة المنشور الرائج حول مداهمات أمنية لمقر يخص “ملوك الاشتباكات” ؟  

مفبرك

مشاركة التقرير