ما حقيقة تصريح رئيس الوزراء الإثيوبي عن حاجة بلاده لاستيراد منتجات من السودان بقيمة 5.5 مليار دولار؟

ما حقيقة تصريح رئيس الوزراء الإثيوبي عن حاجة بلاده لاستيراد منتجات من السودان بقيمة 5.5 مليار دولار؟

تداول عدد من الصفحات والحسابات الشخصية والمجموعات، على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) منشوراً يدعي أن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، صرح بأن بلاده -مستقبلا- بحاجة لاستيراد منتجات زراعية وحيوانية من السودان بقيمة 5.5 مليار دولار سنوياً.

نص المنشور:

"آبي أحمد": توليد الكهرباء من سد النهضة خطوة كبيرة، سوف نشغل المصانع، وحينها نحتاج السودان، لاستيراد القطن والفول والسمسم والتمور والثروة الحيوانية وغيرها بسعر السوق العالمي. وقد يصل الاستيراد من السودان في العام ما بين 5 - 5.5 مليار دولار. وقال أحمد، حسب المنشور، "نريد صفقات كبرى بين البلدين وتبادل تجاري عبر القنوات الرسمية لننهض".

وكانت العديد من الصفحات تداولت المنشور مثل:

نسبت هذه الصفحات والحسابات المنشور، إلى ما أسموه “صحيفة إثيوبية”. وعليه، تقصى فريق البحث في (بيم ريبورتس) حول المنشور، لم نجد أي ذكر لهذا الإدعاء عند البحث في عدد من الصحف مثل (ديلي تلغراف) و (الجزيرة الانجليزية)، بالإضافة إلى الموقع الاخباري الإثيوبي (أديس ستاندارد).

أيضاً، بحثنا في حساب رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، على موقع تويتر، وجدنا أن آخر ذكر لكلمة “Sudan”، كان بتاريخ 22 يناير الماضي، خلال ترحيبه بزيارة نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو المعروف بـ(حميدتي) لإثيوبيا.

تعمد مروجو المنشور، على ربط استيراد إثيوبيا للمنتجات السودانية، ببدء إنتاج الكهرباء من سد النهضة، وهو مؤشر على تبني تلك الحسابات والمجموعات والصفحات، الرؤية الإثيوبية حول سد النهضة، في وقت يتمسك السودان بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم، قبل اكتمال ملء السد وتشغيله.  

كما حاول المنشور الإيحاء، بأن العلاقات بين البلدين في وضع طبيعي، وهو أمر مُنَافٍ للواقع.

الخلاصة

ما حقيقة تصريح رئيس الوزراء الإثيوبي عن حاجة بلاده لاستيراد منتجات من السودان بقيمة 5.5 مليار دولار؟

مفبرك

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية