ما صحة ضبط الشرطة لـ 2 ترليون جنيه سوداني مزورة؟

ما صحة ضبط الشرطة لـ 2 ترليون جنيه سوداني مزورة؟

تداولت العديد من المواقع الالكترونية وصفحات على موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(تويتر)، خبراً منسوباً لوزارة الداخلية السودانية نصه كالتالي:

“القبض على 2  تريليون جنيه سوداني مزورة  بواسطة أجنبي”

الصفحات والمواقع التي نشرت الخبر:

م

الصفحة\الموقع

عدد المتابعين

1

السوداني

موقع

3

مداميك

موقع

4

عزة برس

موقع

5

عطاف محمد

48,800

6

قناة متحدون بلا حدود

192,000

7

كلنا سودان يجمعنا

47,179

8

لمة دارفور

59,769

اعتمدت هذه المواقع والصفحات على منشور بصفحة تسمى (وزارة الداخلية السودانية) على موقع (فيسبوك)، أنشئت في عام 2017م. 

تدعي الصفحة، أنها تتبع لوزارة الداخلية، لكن تقصي فريق البحث في (بيم ريبورتس) وجد أنها تساهم في نشر الأخبار المضللة، حسبما نشرنا سابقاً في (مرصد بيم).

أيضاً، وجد فريق البحث، أن الصفحة تنشر أخباراً بطريقة غير مهنية، كما أنها تتابع بعض الصفحات العامة مثل: (مزمل أبو القاسم، و رمضان أحمد السيد، و بنك الخرطوم، و هادي ود البورت، و أحلى نكات سودانية).

أيضاً، وجد فريق البحث في (بيم ريبورتس)، أن الصفحة تروج في منشوراتها إلى أن الشرطة مظلومة وتعمل على نشر خطاب الكراهية تجاه المواطنين مستهدفة الأوساط الشرطية. أيضاً، وجدنا أن صورة النقود المرفقة بالخبر قديمة و تم نشرها من قبل في مارس 2020م.

ويأتي نشر مثل هذا الخبر، في ظل أزمة اقتصادية متصاعدة تعيشها البلاد منذ انقلاب 25 أكتوبر الماضي، وحالة من فقدان الثقة بين المواطنين والقوات الأمنية.

وتشير (بيم ريبورتس) إلى أن الصفحة المعتمدة لتلقي أخبار الشرطة السودانية على موقع (فيسبوك) هي صفحة (المكتب الصحفي للشرطة – السودان).

الخلاصة

ما صحة ضبط الشرطة لـ 2 ترليون جنيه سوداني مزورة؟

مفبرك

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية