هل تنشط شبكات مصنوعة للتلاعب بالنقاش العام حول حوار الآلية الثلاثية؟

قبيل أيام قليلة تفصل بين الموعد المعلن من قبل الآلية الثلاثية لبدء الحوار السوداني- السوداني، نشطت العشرات من الحسابات والصفحات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) في نشر وتداول منشور تدعي بأنه (وثيقة مسربة) من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونتامس)، لأسماء الشخصيات التي اختارتها البعثة للمشاركة في الحوار.

وكانت البعثة الأممية، قد أطلقت، يناير الماضي، عملية مشاورات واسعة مع القوى السياسية والمجتمع المدني في السودان، تهدف للخروج من الواقع السياسي المعقد الذي خلفه انقلاب 25 أكتوبر، وفي وقت لاحق انضم الاتحاد الأفريقي والإيقاد للعملية التي ابتدرتها يونتامس، فيما بات يعرف بـ(الآلية الثلاثية).

وفي أثناء المشاورات، واجه رئيس بعثة اليونتامس في السودان، فولكر بيرتس، حملة استعداء ممنهجة قادتها صحيفة القوات المسلحة، في أعقاب تصريح لرئيس المجلس السيادي، عبدالفتاح البرهان، بطرد فولكر، الذي قدم إحاطة لمجلس الأمن الدولي، حول وضع حقوق الإنسان في البلاد والمطالبات بإنهاء الحكم العسكري.

تلاعب بالنقاش العام

منذ فجر اليوم الثلاثاء، نشطت العديد من الصفحات والحسابات الشخصية على موقع (فيسبوك)، في تداول المنشور التالي:

جرى تداول المنشور أعلاه ، بصيغته هذه، أيضا على عدد من مجموعات تطبيق التراسل الفوري (واتساب).

ولاقى المنشور رواجاً واسعاً ، ودارت حوله العديد من النقاشات على موقع (فيسبوك) دون التحقق من مدى صحته، وبدأ النقاش حوله وكأنه محاولة لتوجيه الرأي العام، والتلاعب بالنقاش العام فيما يتعلق بحوار الآلية الثلاثية.

للتحقق من صحة المنشور الرائج، تواصل فريق البحث في (بيم ريبورتس) مع الصحفية (شمائل النور) – أحد المذكورين في المنشور- ونفت علمها بالقائمة، وبأنها لم توجه لها دعوة لفعالية كهذه. في حين قال الكاتب والسياسي (الشفيع خضر)، لفريق (بيم ريبورتس) إنه “لم يسمع بها من قبل”. فيما ذكر الدكتور (معاوية شداد) أنه سمع عن القائمة لأول مرة من الوسائط قبل ساعة من كتابة هذا التقرير.

الصفحات التي تداولت المنشور وروجته:

م

الصفحة\المجموعة\الحساب الشخصي

عدد المتابعين

1

الخبر السريع

310,637

2

نادر البدوي

50,621

3

الساقية برس

5,627

4

اسراء عمر

2,292

5

Now news

29,342

6

حدث اليوم

10,935

7

تسعة 9 طويلة

13,147

يشير فريق البحث في (بيم ريبورتس) أن صفحة (الخبر السريع) المذكورة أعلاه كانت تحمل إسم (قوات الدعم السريع_قدس) و (الدعم السريع)، من ثم تغير اسمها إلى (Quick news) و أخيرا إلى (الخبر السريع) في العام 2019م، كما يتضح بالصورة أدناه.

حملة ممنهجة