كيف تتصاعد أزمة الغذاء في السودان وما أسبابها ؟

أصدرت شبكة معلومات الأمن الغذائي، تقريرها السنوي العالمي السادس حول أزمات الغذاء في العالم، فبراير 2022م، ويركز التقرير على المناطق التي ليس لديها القدرة الكافية على الاستجابة للأزمات الغذائية، بالإضافة إلى البلدان و الأقاليم، التي يبين عدد واف من الأدلة بها على أن حجم الأزمة الغذائية وشدتها يفوق الموارد المحلية والقدرات اللازمة للاستجابة بفعالية.  

على الصعيد العالمي، أشار التقرير إلى أنه لا تزال مستويات الجوع مرتفعة بشكل ينذر بالخطر. ففي عام 2021 تجاوزت الأرقام جميع السجلات السابقة كما ورد في التقرير العالمي للأزمات الغذائية (GRFC)، مع ما يقرب من 193 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد ويحتاجون إلى مساعدة عاجلة على امتداد 53 دولة و إقليماً، وفقًا لنتائج التقرير يمثل هذا زيادة بنحو 40 مليون شخص مقارنة بالرقم السابق المسجل في عام 2020م.

وفيما يلي تقدم (بيم ريبورتس) شرحاً بصرياً للمعلومات الواردة في التقرير عن حالة الأمن الغذائي في السودان.

السودان ضمن أكثر 10 دول يعيش سكانها في حالة أزمة غذائية:

حدد التقرير، أكثر عشرة دول لديها عدد من الأشخاص يعيشون في حالة أزمة غذائية أو أسواء في عام 2021م، وهي توالياً :

أزمة الغذاء في السودان:

فيما يلي البيانات التي أوردها التقرير عن حالة الأمن الغذائي في السودان لعام 2021م، وتبين الخرط المرفقة أماكن اشتداد الأزمات الغذائية، والمقارنة بين حالة الغذاء في عامي 2020 و 2021م:

المسببات الأساسية لأزمة الغذاء في السودان:

وفقاً للتقرير، فإن أبرز مسببات أزمة الغذاء في السودان هي:

الفيضانات: 

أدى هطول الأمطار فوق المتوسط خلال موسم الأمطار من يونيو إلى سبتمبر 2020م، إلى جانب الفيضانات خلال شهري أغسطس وسبتمبر، إلى أضرار جسيمة بالبنية التحتية والأصول الخاصة بالأسر.

التدهور الاقتصادي والتضخم:

يعاني الاقتصاد السوداني من انخفاض قيمة الجنيه السوداني، وارتفاع التضخم وارتفاع أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية ، وهو ما انعكس في معدل التضخم المرتفع المسجل خلال الأشهر الأولى من عام 2021م. وقد أدى هذا إلى تقليص القوة الشرائية للأسر.

النزوح الناجم عن الصراع:

 

أدى تدفق اللاجئين من جنوب السودان المتأثر بالنزاع وكذلك النزوح الداخلي إلى زعزعة استقرار بعض المناطق المحلية مثل (الجنينة) وبعض الولايات مثل دارفور وكردفان.

المصدر: التقرير العالمي السنوي السادس حول أزمات الغذاء للعام 2022م، (GRFC 2022)، وهو نتائج عمل عدة من المؤسسات والأفراد في المجتمعات الإنسانية والإنمائية الدولية. تشرف على نشره وإصداره شبكة معلومات الأمن الغذائي (FSIN). 

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية