ما حقيقة طرد فولكر للصحفيين من جلسة أعمال (إزالة التمكين)؟

ما حقيقة طرد فولكر للصحفيين من جلسة أعمال (إزالة التمكين)؟

تداول العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم السبت منشوراً للقيادي بقوى الحرية والتغيير “الكتلة الديمقراطية “مبارك أردول، يدعي فيه أن رئيس بعثة الأمم المتحدة “يونيتامس” فولكر بيرتس، قد قام بطرد الصحفيين من جلسات مؤتمر (إزالة التمكين) المنعقد بالخرطوم، ويصفه  بـ”التصرُّف المتعالي والعنجهيّ”.

كان المنشور مرفقاً بفيديو لأحد الإعلاميين بقناة (سودانية 24)، التي كانت أول من نشر الخبر من خلال برنامجها (دائرة الحدث) بعد ذلك تم تداوله بشكل أكبر.

وللتأكد من هذا الأمر، بحث فريق (مرصد بيم) في الحساب الشخصي  للقيادي بقوى الحرية والتغيير “الكتلة الديمقراطية “مبارك أردول” في (فيسبوك) ووجد المنشور الآتي نصه :

التصرف المتعالي وعنجهية رئيس بعثة الأمم المتحدة (يونتامس) فولكر بيرتس تجاه الصحفيين والصحافة في جلسات مؤتمر قحت مدان بأغلظ العبارات، مثل هذا السلوك لا يصدر إلا وسط مجموعة مذلولة لا تقدر نفسها وتسمح بالازدراء، يقول نيلسون مانديلا ليس حرا من يهان أمامه إنسان ولا يشعر بالإهانة.أين نقابة الصحفيين، بل أين النقيب وأين بيانات القوى السياسية الحاضرة وأين القادة السياسيين من هذا التصرف، يخسي عليكم…”

الصفحات التي تداولت المنشور:

الرقم

الصفحة

عدد المتابعات

1

الحاكم نيوز Alhakim News

54,879 متابع

2

تاكور نيوز

11,036  متابع

3

موقع النيلين

170 ألف متابع

4

فيديوهات تتحدي الملل

162,885  متابع

5

الصافي سالم

266,168 متابع

6

شبكة سودان ناو

257 الف متابع 

و للتحقق من صحة الادعاء، تواصل (فريق المرصد) مع مراسل قناة (BBC News Arabic) في السودان محمد محمد عثمان وهو من الذين كانوا حضوراً في جلسة الأعمال الخاصة بإزالة التمكين، التي أقيمت في قاعة الصداقة بالخرطوم يوم الثلاثاء الماضي 10/1/2023، وأكد أن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة فولكر بيرتس لم يطلب من أحد المغادرة من القاعة، والحقيقة أنه طلب إنزال المايكرفونات من المنصة، حتى لا تحجب الرؤية بين المتحدثين والحضور، وفعلاً تم إنزال المايكرفونات قبل بدء الجلسة.

و أكد ذلك من خلال منشور له على صفحته الشخصية في (فيسبوك).

وللتأكد أكثر تواصل (فريق المرصد) مع أحد الصحفيين الآخرين، من الذين كانوا حضوراً في الجلسة، فأوضح أنه على الرغم من تأخره في الوصول إلى الجلسة، لكنه استطاع أن يدخل ويقوم بتغطيته الصحفية بكل حرية، ولم يتعرض لأي مضايقة، كما أشار إلى أنه ومن لحظة دخوله وحتى إنتهاء الجلسة، لم يشاهد أي حالة طرد أو مضايقة لأحد الإعلاميين.

وللمزيد من التحقق بحث (فريق المرصد) في