ما حقيقة تَسلُم «الحرية والتغيير» لـ 800 ألف دولار من «يونيتامس» مقابل «ورش الاتفاق الإطاري»؟

ما حقيقة تَسلُم «الحرية والتغيير» لـ 800 ألف دولار من «يونيتامس» مقابل «ورش الاتفاق الإطاري»؟

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(تويتر) ادعاءً بشأن تَسلم قوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي) لمبلغ 800 ألف دولار من بعثة الأمم المتحدة (يونيتامس)، مقابل إقامة خمس ورش خاصة بمناقشة القضايا المرتبطة بالاتفاق الإطاري، والتي كان آخرها ورشة ناقشت موضوع “إزالة التمكين”.

وجاء نص الادعاء المتداول كالآتي: 

"*سهير عبدالرحيم تغرد: اضبط الإطاري ب 800 ألف دولار، ما لا تتوقعه عزيزي المواطن أن بيع الوطن و التفاوض حول سعره لم يعد وقفاً على بيع الموانئ و الفشقة و المواقف و إنما تعداه إلى بيع ( الورش ) ….!!! الورش الواحدة دي …!! هل تعلم عزيزي المواطن أن ثمن ورشة التمكين و ورشة السلام و الثلاث ورش المتبقية هو مبلغ 800 ألف دولار، قبضتها قيادات عليا في الحرية والتغيير المركزي عداً ونقداً من يونيتامس .وهل تعلم أنهم الآن يسابقون الرياح لإقامة ورشة السلام المعلن عنها في 31 يناير لأنهم يرون أن تأجيل هذه الورش سيضر بالاتفاق الإطاري في ظل قيام ورشة القاهرة. لك الله يا وطني قيادات يعول عليها لإنقاذ البلاد و العبور إلى التنمية والاستقرار تقبض ثمن مخرجات ورش متفق عليها قبل قيامها. مبلغ يونيتامس يوزع منه على بعض الحضور ، يعني يا جماعه الناس المشت الورش دي وما قبضت تمشي تفتش نصيبها وين في الـ 800 ألف دولار (الناموا بيها الجماعة براهم) ..!! 800 ألف دولار …!!! يا لوضاعتكم".

الجدول أدناه يعرض الصفحات و الحسابات الشخصية والمجموعات التي تداولت المنشور:

م

الصفحة 

عدد المتابعات

1