ما صحة تصريح الإعلامي (مصطفى بكري) عن إدارة الاستخبارات المصرية لمطار مروي الدولي؟

ما صحة تصريح الإعلامي (مصطفى بكري) عن إدارة الاستخبارات المصرية لمطار مروي الدولي؟

تداول العديد من رواد موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تصريحاً منسوباً إلى البرلماني والإعلامي المصري مصطفى بكري، يفيد بأن الاستخبارات المصرية تتولى إدارة مطار مروي الدولي، بما يشمل برج المراقبة والمدرج والصالات.

وجاء نص الادعاء كالتالي: 

“عاااااااجل

الإعلامي المصري مصطفي بكري: ما يشاع الآن علي مستوي صفحات الميديا من انتهاك سيادة الأشقاء السودانيين من خلال تحكم الاستخبارات المصرية علي برج المراقبة الدولي بمطار مروي

مجرد احقاد و فتن، نعم الاستخبارات المصرية الآن تدير برج المراقبة و (الرن وي) المدرج

و الصالات بشكل كامل و لكن كل هذه الإجراءات بموافقة و أمر و رضي السلطات السودانية”.

الصفحات التي تداولت الادعاء: 



الرقم

اسم الصفحة

عدد المتابعين

1

Amani Alagib

25 الف

2

أونور احمد اوهاج – أبو القرشي 

7.7 ألف 

3

Smaaher mameer  

7.5 ألف 

4

بشير الزين صالح

5 ألف 

5

حدث اليوم 

4.8 ألف

6

ابو آمنه جعفر 

3.6 الف 

7

شبكة الصيامبي المعرفية

1.6 آلاف 

واستندت الصفحات المشار إليها أعلاه في بادئ الأمر، على خبر أوردته (وكالة السودان للأنباء) بشأن اعتماد مطار مروي كبديل لمطار الخرطوم، فيما يخص خدمة التزويد بالوقود للطيران العابر.

 وفي أثناء تداول خبر وكالة السودان للأنباء، ادعت الصفحات بأن الجيش المصري يُسيطر على مطار مروي الدولي، ثم عززت ذلك، بتداول التصريح المنسوب للإعلامي المصري مصطفى بكري.

وللوقوف على الادعاء الخاص بسيطرة الجيش المصري على مطار مروي الدولي، استخدم فريق (مرصد بيم) الكلمات المفتاحية في موقع وكالة السودان للأنباء، ولم يجد سوى الخبر الخاص باعتماد مطار مروي كبديل لمطار الخرطوم فيما يخص خدمة التزويد بالوقود للطيران العابر، ولم يحوي الخبر أي معلومة عن علاقة الجيش المصري بالمطار.  

وتبقى بعد ذلك التأكد من صحة الادعاء المنسوب للإعلامي المصري مصطفى بكري، فبحث فريق (مرصد بيم) في الصفحة الرسمية لـ (مصطفى بكري ) في (فيسبوك) وفي حسابه بـ (تويتر)، ولم يجد أي تصريح له يؤكد صحة الادعاء المذكور.

 

الخلاصة

ما صحة تصريح الإعلامي (مصطفى بكري) عن إدارة الاستخبارات المصرية لمطار مروي الدولي؟

مفبرك