عضوة سابقة بمجلس السيادة على رأس وفد يبحث مع البرهان إيقاف الحرب

الخرطوم، 3 أكتوبر 2023 – بحثت عضوة مجلس السيادة الانتقالي السابقة، عائشة موسى السعيد، على رأس وفد الآلية الوطنية لدعم التحول المدني الديمقراطي، مع قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، دعم التحول المدني الديمقراطي وسبل إيقاف الحرب في البلاد.

وتضم الآلية ثلاثة مكونات؛ هي المنصة الوطنية، المنبر الموحد للجامعات السودانية والآلية القومية لحل الأزمة السودانية.

وكانت الآلية، قد أعلنت في تصريح صحفي في 29 سبتمبر، أنها ستشرع في عقد سلسلة لقاءات مع جميع الأطراف الوطنية المدنية والعسكرية الفاعلة، من أجل تقديم خارطة طريق أعدتها في أغسطس الماضي، لخلق توافق وطني يؤدي إلى وقف الحرب وتشكيل سلطة انتقالية مؤقتة.

وسلمت الآلية خلال اجتماعها اليوم مع البرهان خارطتها لوقف الحرب، وناقشت رؤيتها حول استعادة المسار السلمي المدني الديمقراطي.

وفي تصريح صحفي، أوضح مقرر الآلية، عادل المفتي، أن الخارطة تتضمن وقف الحرب، وتكوين حكومة طوارئ تُعنى بأعمال بالتنمية والعمران وإغاثة السودانيين المتضررين من الحرب وفتح ممرات إنسانية لدخول المساعدات للولايات المتضررة.

وأشار المفتي إلى أن اللقاء توصل إلى مخرجات تحمل بشريات للشعب السوداني، مؤكدًا على أن إيقاف الحرب وإعادة إعمار ما دمرته يقع ضمن أولويات الآلية.

كما أكد المفتي، أن لقاء البرهان سيعقبه لقاءات مع الكتل السياسية ومنظمات المجتمع المدني والطرق الصوفية ولجان المقاومة للاتفاق حول تشكيل حكومة طوارئ، أو قيام جبهة مدنية وطنية تساهم في إيقاف الحرب وتنظم حوار سوداني يجمع القوى السياسية دون إقصاء.

والسعيد؛ التي عادت إلى الأضواء اليوم، كانت قد استقالت من منصبها كعضوة في مجلس السيادة، في 22 مايو 2021، متهمة الحكومة الانتقالية التي يهيمن عليها الجيش بتجاهل أصوات المدنيين.

وقالت في بيان مصور وقتها، إن المكون المدني في مجلس السيادة وفي كل مستويات الحكم، أصبح مجرد جهاز تنفيذي لوجستي لا يشارك في صنع القرار، بل يختم بالقبول فقط لقرارات معدة مسبقًا.

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
أخبار بيم

واشنطن تقول إنها قلقة إزاء تقارير بحظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية

24 فبراير – أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها إزاء قرار الجيش السوداني بحظر المساعدات الإنسانية القادمة عبر الحدود التشادية السودانية. وقالت الخارجية الأمريكية في

المزيد