عودة الحياة جزئيًا إلى طبيعتها بالأبيض.. وموجة نزوح لشرقي المدينة

الخرطوم، 12 أكتوبر 2023 – عادت الحياة جزئيًا إلى طبيعتها في الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان غربي السودان، بعد معارك ضارية داخل أحياء المدينة بين الجيش والدعم السريع.

ويوما الأحد والإثنين، اندلعت معارك عنيفة في المدينة الاستراتيجية التي تربط عدة ولايات سودانية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات وموجة نزوح من الأحياء الغربية إلى رصيفتها الشرقية.

وأفاد شهود عيان، أن بعض المحال التجارية في سوق المدينة الكبير، عاودت العمل بعد أيام من إغلاقها بسبب المعارك وعمليات النهب التي طالته.

والأبيض، أحد ساحات الحرب الرئيسية التي اندلعت في العاصمة السودانية الخرطوم قبل نحو ستة أشهر.

ويعاني المواطنون، بجانب العمليات العسكرية العنيفة،
صعوبة في التحرك أو الخروج من المدينة إلى جانب تردي شبكات الاتصال وانقطاع بعضها. علاوة على تفاقم الأزمة الصحية في المدينة بعد توقف الإمداد الدوائي.

والثلاثاء، أعلن مركز الجميح لغسيل الكلى بمستشفى الأبيض التعليمي، توقفه عن تقديم الخدمات العلاجية، مشيرًا إلى عمل مركز للطورائ فقط بسبب توقف الإمداد الدوائي.

وأشار المركز، إلى أنه سيعمل بالاعتماد على الكميات القليلة المتبقية من الأدوية والمستلزمات الطبية بعد تقييم خطورة الحالات.

وفي أعقاب مهاجمة، قوات الدعم السريع منطقة «ود عشانا» الرابطة بين ولايتي الشمال كردفان والنيل الأبيض، وهو الطريق الذي يشكل المنفذ الوحيد لإيصال المساعدات الإنسانية، أصبح الوضع في إقاليم غربي البلاد غاية في السوء.

وكانت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ومنسقة الشؤون الإنسانية في السودان، كليمنتين نكويتا سلامي، قالت الثلاثاء، إن هناك صعوبة، للأسبوع الرابع توالياً، في إيصال الإمدادات الإنسانية إلى ولايات دارفور وكردفان والنيل الأبيض.

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
أخبار بيم

واشنطن تقول إنها قلقة إزاء تقارير بحظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية

24 فبراير – أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها إزاء قرار الجيش السوداني بحظر المساعدات الإنسانية القادمة عبر الحدود التشادية السودانية. وقالت الخارجية الأمريكية في

المزيد