ما حقيقة صورة متداولة مع ادعاء متحرك لـ«الدعم السريع» متجه إلى مدينة شندي؟

ما حقيقة صورة متداولة مع ادعاء متحرك لـ«الدعم السريع» متجه إلى مدينة شندي؟

تداول عدد من راود منصتي التواصل الاجتماعي «فيسبوك وإكس» صورة تظهر رتلًا من الآليات والمركبات العسكرية محملة بالجنود، مدعين إنها متحرك لقوات الدعم السريع متجه إلى مدينة شندي.

وجاء نص الادعاء كالتالي:

«الطريق إلى شندي الان #جاهزية ي كبدي»

جاء هذا الادعاء في وقت قامت فيه الدعم السريع بالهجوم على مناطق في ولاية الجزيرة أمس الجمعة، وفي هذا السياق تداولت عدد من الحسابات الصورة على إنها متحرك لقوات الدعم السريع وهي تستعد للهجوم على مدينة شندي بولاية نهر النيل. 

للتحقق من صحة الادعاء أجرى فريق «مرصد بيم» بحثًا عكسيًا للصورة موضع التحقق وتوصلنا إلى أن الصورة قديمة، حيث قد تم نشرها على الإنترنت من قبل في أبريل الماضي مع نص يفيد بأنها تعزيزات عسكرية للدعم السريع قادمة من إقليم دارفور. 

الخلاصة

الصورة قديمة تم نشرها في أبريل الماضي وليس لمتحرك بتاريخ أمس الجمعة يستعد للهجوم على ولاية نهر النيل مدينة شندي كما ذهب الادعاء.

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية