ما صحة «قرار» للبرهان يقضي بتشكيل محكمة ميدان لجميع أفراد الفرقة (22) مشاة بمدينة بابنوسة؟

ما صحة «قرار» للبرهان يقضي بتشكيل محكمة ميدان لجميع أفراد الفرقة (22) مشاة بمدينة بابنوسة؟

 

 تداول عدد من الصفحات على منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة قرار منسوب لقائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، يقضي بتشكيل محكمة ميدان لمحاكمة ضباط وضباط صف وجنود الفرقة (22) مشاة بمدينة بابنوسة. وذلك بسبب الفرار من الميدان، والتخلي عن المواقع العسكرية، والاستسلام أو الانضمام لصفوف العدو.

 

وجاء نص الخطاب على النحو التالي: 

“قرارات القائد العام

الرقم: ( ۱۲ ) العام : ١٤٤٥ هـ ٢٠٢٤ م

التاريخ : / ١٣ رجب / ١٤٤٥ هـ الموافق: / ٢٥ يناير / ٢٠٢٤ م

الرقم : ٢ / ١/١/١ مكرر : ٥ / و /١

الموضوع / تشكيل القرار

بعد الإطلاع على المراسيم الدستورية بالأرقام (۳۸) لسنة ۲۰۱۹م و (۲۱) لسنة ٢٠٢١م و (٤) لسنة ٢٠٢٢م وعملا بأحكام المادة (١/٥٥) من قانون القوات المسلحة ۲۰۰۷ م تعديل ٢٠١٧ م أصدر القرار الآتي:

١. تشكل محكمة ميدان كبرى المحاكمة جميع ضباط وضباط صف و جنود الفرقة (۲۲) مشاه لمخالفتهم المادة (١/١٤١) الفرار من العدو في الميدان، المادة (١/١٤٣) التخلي عن المواقع العسكرية،

المادة (١٤٦) الاستسلام للعدو و المادة (١/١٤٨) الانضمام للعدو .

. على جهات الإختصاص إتخاذ ما يلزم لتنفيذ هذا القرار”.

الصفحات التي تداولت الخبر:

للتحقُّق من صحة الادعاء، أجرى فريق «مرصد بيم» بحثًا في الصفحة الرسمية «لوكالة السودان للأنباء » وصفحة «القوات المسلحة السودانية » على موقع فيسبوك، ولم نجد أيّ شواهد تدعم صحة الادعاء موقع التحقُّق.

 

ولمزيد من البحث، أجرى فريقنا تحليلًا لمستوى الخطأ في الصورة التي تحوي مضمون القرار، واِتضح أنه جرى التلاعب بها، حيث تم إنشاء «التوقيع والختم والترويسة» إلكترونيًّا.