برنامج الأغذية العالمي: «18» مليون شخص في جميع أنحاء السودان يواجهون الجوع الحاد

4 فبراير 2024 – قال برنامج الأغذية العالمي، إنه لا يستطيع تقديم المساعدة الغذائية بشكل منتظم، إلا لشخص واحد من بين كل 10 أشخاص، يواجهون مستويات طارئة من الجوع الحاد في السودان.

وأكد البرنامج، بحسب موقع الأمم المتحدة الإلكتروني، على ضرورة السماح للقوافل الإنسانية بعبور خطوط المواجهة من أجل الوصول إلى المحاصرين في بؤر الصراع الساخنة، بما في ذلك العاصمة الخرطوم ودارفور وكردفان والجزيرة.

وأضاف أنه أصبح من المستحيل تقريبًا على وكالات الإغاثة العبور بسبب التهديدات الأمنية، والحواجز على الطرق، والمطالبات بفرض الرسوم والضرائب.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي في السودان إيدي رو، إن الوضع في السودان اليوم ليس أقل من كارثي. يتأثر ملايين الأشخاص بالنزاع. لدى برنامج الأغذية العالمي مواد غذائية في السودان، ولكن عدم القدرة على إيصال المساعدات وغيرها من العقبات غير الضرورية تؤدي إلى إبطاء العمليات وتمنعنا من توصيل المساعدة الحيوية للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى دعمنا.
ودعا رو طرفي الصراع إلى أن ينظرا إلى ما هو أبعد من ساحة المعركة وأن يسمحا لمنظمات الإغاثة بالعمل.

وحث برنامج الأغذية العالمي الأطراف المتحاربة في السودان إلى تقديم ضمانات فورية لإيصال المساعدات الإنسانية، بشكل آمن ودون عوائق، إلى المناطق المتضررة من النزاع، وخاصة عبر خطوط النزاع حيث يعاني النازحون المحاصرون- من الجوع دون أن تتمكن المنظمات الإغاثية من الوصول إليهم بالمساعدات المنقذة للحياة.

خطتا استجابة إنسانية

ووصف برنامج الأغذية العالمي الوضع في السودان بأنه كارثي، مشيرًا إلى أن نحو 18 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد يواجهون حاليًا الجوع الحاد، على الرغم من الجهود التي يبذلها البرنامج لتقديم المساعدة الغذائية لملايين الأشخاص منذ اندلاع الحرب.

وحذر البرنامج من كارثة جوع تلوح في الأفق في السودان، مشددًا على ضرورة أن يتمكن الناس من الوصول إلى المساعدات الإنسانية، فورًا، لمنع الأزمة من أن تصبح كارثة.

وتابع «من المثير للصدمة أن عدد الجياع قد ارتفع بما يزيد عن الضعف من العام الماضي، ويعاني ما يقدر بنحو خمسة ملايين شخص من مستويات طارئة من الجوع الحاد (المرحلة 4 من التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي) بسبب الصراع في مناطق مثل الخرطوم ودارفور وكردفان».

يأتي ذلك في وقت تستعد الأمم المتحدة إلى إطلاق خطتي استجابة إنسانية للسودان – واحدة للنازحين داخليًا وأخرى للاجئين في البلدان المجاورة، خلال الأسبوع الجاري.

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
أخبار بيم

واشنطن تقول إنها قلقة إزاء تقارير بحظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية

24 فبراير – أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها إزاء قرار الجيش السوداني بحظر المساعدات الإنسانية القادمة عبر الحدود التشادية السودانية. وقالت الخارجية الأمريكية في

المزيد