«62» ألف أسرة في الخرطوم بحري تواجه خطر الجوع بسبب استمرار انقطاع الإنترنت والاتصالات

12 فبراير 2024 – قالت غرفة طوارئ بحري، شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، إن أكثر من 62 ألف أسرة تواجه خطر الجوع بعد انقطاع إمداد نحو 56 مطبخًا إثر توقف التبرعات عبر التحويلات البنكية جراء انقطاع خدمات الانترنت.

ومنذ الأربعاء الماضي، انقطعت شبكة الهواتف المحمولة في جميع أنحاء البلاد، وأصبحت الخدمة الوحيدة المتاحة للتواصل هي الإنترنت الأرضي وشبكة ستار لنك العالمية في بعض المناطق.

وأضافت غرفة طوارئ بحري، مساء أمس، في منشور على حسابها بمنصة «X» أن انقطاع الاتصالات والإنترنت أدى إلى تعليق كل الخدمات الصحية والاستجابات الأولية للحالات الطبية وحالات الانتهاكات.

في السياق، دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيث، مساء أمس إلى إعادة شبكات الاتصال في جميع أنحاء السودان فورًا.

وقال المسؤول الأممي في منشور على حسابه بمنصة «X» إن انقطاع شبكات الاتصال في السودان يعيق الاستجابة الانسانية، كما أنه يمنع الناس عن الوصول للخدمات الأساسية وتحويل الأموال، مشددًا على أن هذا الأمر ليس مقبولًا.

وحث غريفيث «جميع المعنيين» على استعادة شبكة الاتصالات في جميع أنحاء السودان.

و سبقت غريفيث منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان كليمنتاين سلامي، حيث نددت بقطع الاتصالات، مشيرة إلى إن الانقطاع القائم للاتصالات في ‫السودان‬ يحد من قدرة ملايين الأشخاص على إرسال واستقبال المال، في وقت هم في أمس الحاجة له.

وأضافت سلامي أن قطع الاتصالات كذلك يعيق أنشطة الاستجابة الإنسانية المهمة ووصول الناس إلى المعلومات المنقذة للحياة.

والثلاثاء، اتهمت وزارة الخارجية السودانية الدعم السريع بالتسبب في قطع الاتصالات وشبكات الإنترنت، داعية المجتمع الدولي لإدانة «هذه الجريمة والضغط على المليشيا لوقف العدوان الذي له تكلفة إنسانية باهظة».

وتسيطر قوات الدعم السريع منذ اندلاع الحرب على مراكز الاتصالات الرئيسية بالعاصمة السودانية الخرطوم، بما في ذلك برج الهيئة القومية للاتصالات.

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
أخبار بيم

واشنطن تقول إنها قلقة إزاء تقارير بحظر الجيش السوداني للمساعدات الإنسانية

24 فبراير – أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها إزاء قرار الجيش السوداني بحظر المساعدات الإنسانية القادمة عبر الحدود التشادية السودانية. وقالت الخارجية الأمريكية في

المزيد