سلوك زائف منسق يروج  لـ «الدعم السريع».. «بيم ريبورتس» تكشف عن شبكة حسابات جديدة

غدت مواقع التواصل الاجتماعي الوسيلة الأكثر فاعلية لممارسة الحملات الإعلامية المنظمة، التي تقودها جهات سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية، موظفة ممكناتها وأدواتها في إطار تطور أساليب الدعاية والترويج، لتصبح مواقع التواصل بمثابة ساحات جديدة للصراع السياسي، الساعي إلى توجيه الرأي العام والتأثير عليه.

شبكة جديدة تروج للدعم السريع في (تويتر)

في أكتوبر من العام الماضي 2022م نشر (فريق مرصد بيم) تقريراً عن شبكة جديدة في (تويتر) لقوات الدعم السريع للترويج لأنشطتهم من خلال استخدام حسابات مزيفة، كشف من خلاله عن مجموعة من الحسابات، التي تعمل على تحسين صورة الدعم السريع عبر أسلوب السلوك الزائف المنسق.

عملية رصد جديدة في (تويتر)

رصد الفريق شبكة جديدة تتكون من حسابات مزيفة تُروج لأنشطة الدعم السريع في موقع (تويتر)؛ لزيادة الوصولية إلى المنشورات الخاصة بحساب الدعم السريع.

الملامح المشتركة للشبكة:

  • غالبية الحسابات تضع صوراً تدعم الثورة.
  • غالبية الحسابات تضع صوراً خاصة بسيدات.
  • عدد من الحسابات تحمل أسماءً رجالية مع وضعها لصور سيدات.
  • تتشكل بنية الاسم بطريقة غريبة وبلغة إنجليزية ركيكة.
  • تشترك غالبية الحسابات في عدد التغريدات، كما أنها تنشر تغريدات تحتوي على إقتباسات أو محتوى متشابه.

كما هو موضح في الصور أدناه.