كيف غطت (وكالة السودان للأنباء) خبر إجتماع مجموعة الدول السبع الذي أدان الإنقلاب العسكري؟

كيف غطت (وكالة السودان للأنباء) خبر إجتماع مجموعة الدول السبع الذي أدان الإنقلاب العسكري؟

نشرت وكالة السودان للأنباء (سونا) على موقعها الإلكتروني، وصفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك خبراً بتاريخ 15 ديسمبر 2021 م، بعنوان “وزراء خارجية مجموعة الدول السبع يدعمون الانتقال الديمقراطي في السودان”.

ونص الخبر بموقع (سونا) على الآتي: 

” ترأست وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس جلسات اجتماع وزراء الخارجية والتنمية لمجموعة الدول الصناعية السبع الذى تناول  العديد من القضايا من ضمنها  الأوضاع في ‫السودان والدعم المستقبلي باتباع نهج شامل واستشاري لتحقيق الانتقال الديمقراطى فى السودان.

وقالت الوزيرة ان الاجتماع اقر مواصلة دعم شعب السودان بما في ذلك توفير المساعدات الانسانية  على حسب التقدم الذي تحرزه الحكومة الانتقالية “.

راج الخبر بهذا النص على عدة صفحات بموقع فيسبوك مثل “شبكة السودان نيوز”  التي يتابعها (76,449 متابع) و صفحة “عادل ابراهيم”  -الذي يُعرف نفسه ككاتب صحفي- التي يتابعها 139,000 من رواد فيسبوك.

راجع فريق (بيم ريبورتس) مخرجات جلسات اجتماع وزراء الخارجية والتنمية لمجموعة الدول الصناعية السبع G7، وحسب ما نُشر على الموقع الرسمي للحكومة البريطانية بتاريخ 12 ديسمبر 2021 م، كان أول المخرجات المتعلقة بالسودان هو شجب للانقلاب العسكري في 25 أكتوبر 2021 م، الذي “عرّض التقدم الذي أحرزته الحكومة بقيادة المدنيين منذ ثورة ديسمبر 2019م للخطر”.

صحيح أن الاجتماع أقر “مواصلة دعم شعب السودان في توفير المساعدات الإنسانية”  – كما أوردت وكالة سونا – ولكنه رهن دعم المجالات خارج القطاع الإنساني بالتقدم الذي ستحرزه الحكومة الإنتقالية في العودة إلى عملية انتقال ذات مصداقية ومستدامة بقيادة مدنية. ( وهذا ما أغفلته الوكالة).

وبغض النظر، عما إذا كان إغفال هذا الجزء المهم من الخبر بقصد أو بغيره، لكن  الوكالة ركزت على جانب واحد من القضية (وهو دعم شعب السودان) وأغفلت الجوانب الأخرى (ربط الدعم في المجالات خارج القطاع الإنساني بالتقدم في استعادة السلطة للمدنيين)، على الرغم من أهمية هذه الجوانب التي أغفلتها. 

ويبدو أن الوكالة الرسمية تحاول بذلك أن تحجب بقية الموضوع عن التداول. وبهذا تكون قد صنفت تغطيتها لهذه القصة بأنها تغطية انتقائية.

علاوة على ذلك، فإن الوكالة اغفلت جانب آخر مخرجات الاجتماع، وهو إدانة المجتمعون للإنقلاب العسكري في السودان. 

نص مخرجات الاجتماع باللغة الانجليزية:

We strongly condemned the military take-over of 25 October in Sudan, which has put at risk the progress made by the civilian-led government since the 2019 revolution. We were encouraged by the release and reinstatement of Prime Minister Hamdok and called for the immediate release of all political detainees, accountability for human rights violations, and an inclusive and consultative approach to deliver the democratic transition. We agreed to continue to support the people of Sudan including through humanitarian aid. Other support would need to reflect progress made by the transitional government on returning to a credible and sustainable civilian-led transition process.

الترجمة إلى اللغة العربية منشورة على صفحة المملكة المتحدة في السودان (UK in Sudan) في مقتطف من كلمة رئيسة الاجتماع ليز تراس:

الخلاصة:

كيف غطت (وكالة السودان للأنباء) خبر إجتماع مجموعة الدول السبع الذي أدان الإنقلاب العسكري؟

مضلل

مشاركة التقرير

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اشترك في نشرتنا الإخبارية الدورية

مزيد من المواضيع
اجتماعي

تعرف على توقعات الأحوال المناخية والبيئية في السودان خلال الربع الثالث للعام الجاري

أصدرت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد)، في يونيو الجاري، تقريرها الفصلي حول التوقعات الموسمية لهطول الأمطار ودرجة الحرارة في الفترة من يونيو إلى سبتمبر

المزيد