ما حقيقة الفيديو المتداول حول نقل قطيع إبل سودانية إلى مدينة الزاوية الليبية؟

ما حقيقة الفيديو المتداول حول نقل قطيع إبل سودانية إلى مدينة الزاوية الليبية؟

تداول العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مقطع فيديو يعرض قطيعا كبيرا من الإبل تسير في طريق صحراوي، مع تعليق يدّعي بأن القطيع نُقل من السودان إلى مدينة الزاوية بدولة ليبيا.

الصفحات والحسابات التي تداولت المقطع:

م

الصفحة \ الحساب \ المجموعة

عدد المتابعين \ الأعضاء

1

Mashair Edrees

4,022

2

محاربة الكيزان المندسين

103,000

3

Kosh Civilization

35,874

4

شباب النيل الأبيض للتغيير

122,500

للتأكد من صحة المقطع الرائج، تقصى فريق البحث في (بيم ريبورتس) حوله باستخدام أداة البحث العكسي. وجدنا أن المقطع يعود للعام 2020م حينما صدقت وزارة الداخلية الليبية لأحد تجار الإبل لترحيل شحنة الإبل الخاصة به من طرابلس إلى مدينة الزاوية، سيرا على الأقدام، بعد قصف قوات حفتر لميناء طرابلس البحري.

تشير (بيم ريبورتس) إلى أن العديد من المصادر قد ذكرت أن  قطيع الإبل الذي يظهر في مقطع الفيديو المتداول قد استورد من أستراليا.

ووفقاً للأدلة التي توصلنا إليها، تؤكد (بيم ريبورتس) بأن الإدعاء بأن قطيع الإبل مهرب من السودان غير صحيح.